سورة الملك

Publié le par Salsabil

سورة الملك

تفسير سورة الملك و هي مكية :

 

يمجد تعالى نفسه الكريمة ، ويخبر أنه بيده الملك ، أي : هو المتصرف في جميع المخلوقات بما يشاء لا معقب لحكمه ، ولا يسأل عما يفعل لقهره وحكمته وعدله .


قال أحمد : حدثنا حجاج بن محمد ، وابن جعفر قالا : حدثنا شعبة ، عن قتادة ، عن عباس الجشمي ، عن أبي هريرة ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إن سورة في القرآن ثلاثين آية شفعت لصاحبها حتى غفر له

" تبارك الذي بيده الملك "
ورواه أهل السنن الأربعة ، من حديث شعبة به ، وقال الترمذي : هذا حديث حسن .

وقد روى الطبراني ، والحافظ الضياء المقدسي ، من طريق سلام بن مسكين ، عن ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم

سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة

. " تبارك الذي بيده الملك "

.
وقال الطبراني : حدثنا محمد بن الحسين بن عجلان الأصبهاني ، حدثنا سلمة بن شبيب ، حدثنا إبراهيم بن الحكم بن أبان ، عن أبيه ، عن عكرمة عن ابن عباس قال

: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم

 يعني : " لوددت أنها في قلب كل إنسان من أمتي "

" تبارك الذي بيده الملك "

ولهذا قال

 . ( ( وهو على كل شيء قدير

مضمون الآيات الكريمة من (1) إلى (12) من سورة الملك :

تبدأ السورة بتأكيد عظمة الله - عز وجل -، وقدرته على الإحياء والإماتة، فتذكر أن الملك لله وحده، وأنه المتصرِّف في جميع خلقه، وتذكر الهدف من الحياة وأنه اختبار الناس حتى يظهر من يحسن العمل فيستحق الثواب، ومن يكفر ويعصى ربه فيناله العقاب .

ثم تتحدَّث عن بعض مظاهر قدرته - سبحانه وتعالى - ووحدانيته في خلق السموات بإحكام وإتقان وما فيها من نجوم تزينها، وتحرق الشياطين .

ثم تتحدَّث عن المجرمين وهم يقاسون العذاب في الآخرة ، ويندمون حيث لا ينفع الندم ، أما المؤمنون فلهم مغفرة وثواب عظيم .

دروس مستفادة من الآيات الكريمة من (1) إلى (12) من سورة الملك :

ضرورة التفكر في قدرة الله - سبحانه وتعالى - التي تظهر آثارها في خلق السموات والأرض؛ لنزداد إيمانًا بعظمته - سبحانه وتعالى – وقدرته .

الحكمة من وراء الموت والحياة اختبار الإنسان في هذه الدنيا؛ ليتميز أهل الخير من أهل الشر والفساد .

خَلْق الله - تبارك وتعالى - محكم بديع ، يثير التأمل والإعجاب بعظمة الخالق .

 

مضمون الآيات الكريمة من (13) إلى (30) من سورة الملك :

تتحدث هذه الآيات الكريمة عن علم الله - سبحانه وتعالى - ونعمه الكثيرة على عباده، وقدرته على أن يزيل هذه النعم وينزل العذاب بالمكذبين، كما فعل بمن كذبوا رسلهم من السابقين .

ثم تسوق بعض الأدلة الناطقة بعظمة الله وقدرته : من خلق الطير، وإنزال الرزق. وتحذِّر المكذبين بدعوة الرسول من أن ينزل بهم العذاب، ومن زوال النعم بقدرة الله -  سبحانه وتعالى - ومن أهمها نعمة الماء .

دروس مستفادة من الآيات الكريمة من (13) إلى (30) من سورة الملك :

المؤمن يسعى لطلب الرزق آخذًا بالأسباب، معتمدًا على الله - سبحانه وتعالى - عالمًا أنه هو الرازق، أما الكافر فإنه يطمئن إلى الأسباب وحدها وينسى قدرة الله - عز وجل -

نعم الله علينا كثيرة، ومن أهمها: السمع، والبصر، والعقل؛ لأنها أدوات العلم والفهم .

الماء من أهم النعم التي أنعم الله بها على عباده، فهو أساس الحياة والرزق، فعلينا أن نحافظ عليه، وأن نستعمله بلا إسراف .

 

SOLI KIM HD الفيديو من قناة  

https://www.youtube.com/watch?v=zJTcu8pV_Ck&ab_channel=SOLIKIMHD رابط الفيديو

 

محتوى الموقع منقول من عدة مصادر والحقوق محفوظة لأصحابها .

المصدر : الألوكة

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article